Skip to content

طفل يكبد والدته 2700 يورو تكاليف ممارسته لعبة على هاتفها

صُدمت أم في ألمانيا بمفاجأة غير سارة بعدما سمحت لابنها البالغ من العمر 7 سنوات بممارسة لعبة على هاتفها المحمول.

وأنفق الصبي نحو 2750 يورو في عمليات شراء داخل التطبيق، وفقا لبيان صادر عن مركز استشارات المستهلك في ولاية سكسونيا السفلى، بمناسبة يوم الإنترنت الآمن.

وتم منح الطفل إذنا للعب لعبة تلوين على الإنترنت، ومنحته والدته حق الوصول إلى قسيمة بمبلغ صغير من حساب الائتمان لإنفاقه. ما نسيته الأم هو أن بطاقتها الائتمانية كانت مرتبطة بالحساب.

وجاء في البيان أن ابنها واصل ممارسة اللعبة دون علمها.

وقالت كاترين كوربر، الخبيرة القانونية في هيئة حماية المستهلك الحكومية، إن القانون الألماني يسمح للأطفال فقط بإجراء عمليات شراء دون إذن الوالدين في حدود مصروف الجيب – لذلك في مثل هذه الحالات، يمكن الطعن على الفاتورة.

وأضافت كوربر أنه بعد إرسال خطاب إلى الشركة نيابة عن الأم، تم إسقاط الجزء الأكبر من فاتورة الأم بقيمة نحو 2650 يورو.

وأشارت كوربر إلى أنه كان من الشائع بشكل خاص أثناء إغلاق كورونا أن يسلم الآباء هواتفهم الذكية إلى الأطفال لإبقائهم مشغولين – لكنها أوصت الآباء بالتحقق من إعداداتهم قبل القيام بذلك.

ويحل يوم الإنترنت الآمن الثلاثاء، وهو حدث سنوي لزيادة الوعي حول قضايا مثل التنمر عبر الإنترنت والشبكات الاجتماعية والهوية الرقمية.