Skip to content

ما علاقة الأرق ومشاكل النوم بالتهابات المفاصل ؟؟

اكد دراسة بريطانية أن 80 % من المصابين بالتهاب المفاصل يعانون من مشاكل في النوم، سواء كان ذلك أثناء النوم أو البقاء نائمين طوال الليل
وأوضح التقرير أن النوم الهادئ والمتواصل يمكن أن يكون الطريقة الفعالة للتخلص من آلام المفاصل في الصباح، حيث إن الألم يمكن أن يساهم بالتأكيد في مشاكل النوم، بعد أن تبين عن وجود علاقة بين عدد ساعات النوم التي حصلت عليها والألم الناتج من التهابات المفاصل
حيث توصل الباحثون بالمؤسسة أن مرضى هشاشة العظام أكثر عرضة لتجربة آثار جانبية أوسع من قلة النوم، بما في ذلك الاكتئاب والمزيد من الإعاقة، كما تشير البيانات إلى أنه عند حصولك على قدر كافى من النوم قد يؤدى إلى مزيد من الأعراض المؤلمة وتفاقم الحالة المرضية
وحيث كدت الدراسة أن الحرمان من النوم مرتبط بزيادة في علامات الالتهاب التي يتم قياسها في الدم، فمن الممكن أن تؤدي الاستجابة الالتهابية الحادة للحرمان من النوم إلى مشاكل طويلة الأمد، نظرًا لارتباط الألم والنوم بزيادة تعرضك للالتهابات داخل الجسم ، لذا فقد يكون الخيار الأفضل هو علاج الأرق للمساعدة في التغلب على الم المفاصل
وأشار التقرير إلى أهمية النوم والذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم، مع تجنب استهلاك الكافيين في الساعات التي تسبق وقت النوم، مع تجنب ممارسة الأنشطة المحفزة أثناء النوم مثل استخدام الأجهزة الإلكترونية أو مشاهدة فيلم، الأمر الذى يساعدك على مواجهة الأرق وصعوبة النوم