Skip to content

اليوم العالمي للكلى.. كيف نحافظ على صحتها

يُحتفى في الحادي عشر من شهر آذار من كل عام، باليوم العالمي للكلى، وذلك من أجل المزيد من التوعية حول أمراض الكلى وضرورة العناية بهذين العضوين المهمين من جسم الإنسان. خصوصاً أنَّ الأشخاص قد لا يشعرون بأعراض متصلة بأمراض الكلى، في حين تشكل مصدر قلق عالمي، مع تسجيل عدد وفيات يُقدَّر بنحو 1.1 مليون في جميع أنحاء العالم
ماهي وظيفة الكلى ؟
تعمل الكلى على تصفية الفضلات والسوائل الزائدة من الدم، ثم تُفرز بعد ذلك في هيئة بول. عندما تصل أمراض الكلى المزمنة إلى مرحلة متقدمة، يمكن أن تتراكم مستويات خطيرة من السوائل والفضلات في جسم المريض. وتمثل أمراض الكلى المزمنة الخسارة التدريجية لوظائف الكلى
رغم أنَّ الإحصاءات الدقيقة حول انتشار أمراض الكلى المزمنة في الدول العربية محدودة للغاية، غير أنَّ هذه البلدان تسجل انتشاراً كبيراً لعوامل الخطر لهذه الحالة المرضية
ولعل أبرز عوامل الخطر هذه، هي: مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة، حيث يؤكد الأطباء أن مرض السكري وفرط ضغط الدم هما السببان الرئيسيان لأمراض الكلى المزمنة في جميع أنحاء العالم وفي معظم الدول العربية. وتشمل عوامل الخطر الأخرى التدخين الذي يمكن أن يتسبب في تلف الكلى، وأمراض القلب والتاريخ العائلي للمرض والشيخوخة وبنية الكلى غير الطبيعية
ويشير الأطباء إلى أنَّ الكشف عن الحالات المزمنة أمر ضروري، وكذلك فحص أمراض الكلى المزمنة لدى مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم
طرق للحفاظ على صحة الكلى
الإقلاع عن التدخين وخسارة الوزن يمكن أن يساهما في الوقاية من أمراض الكلى. في حين يمكن أن تقلل إدارة الحالات المزمنة من خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة
ومن المهم أيضاً شرب كمية كافية من الماء للمساعدة على الوقاية من مشاكل الكلى. يجب أن يتناول البالغون 2 – 3 لترات من الماء يومياً للحفاظ على صحة الكلى. ومن المهم تعزيز ثقافة الترطيب الجيد بين البالغين والأطفال.
أعراض أمراض الكلى
المراحل المبكرة من أمراض الكلى المزمنة يمكن أن تكون أعراضها قليلة، إنما في وقت لاحق، يمكن أن تشمل الأعراض:
الغثيان والقيء
فقدان الشهية
التعب
مشاكل في النوم
تغيرات في إخراج البول
وفي بعض الأحيان قد يعاني المرضى من ضيق النفس وتورم القدمين والكاحلين وتشنجات وتقلصات عضلية مؤلمة وحكة مستمرة وألم في الصدر
علاج أمراض الكلى
علاج أمراض الكلى المزمنة يركّز على إبطاء تقدّم تلف الكلى، حيث يحتاج بعض الأشخاص المصابين بأمراض الكلى المزمنة في النهاية إلى غسيل الكلى، ويفضل القيام بعملية زراعة الكلى